جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

تبادل الإشارات

Signaling

ويسمّى أيضاً أسلوب الإشارة (Signaling Approach) أو التأشير. ويشير هذا الأسلوب إلى إجراء تتبع إشارات السوق المختلفة كمؤشرات لبدء مراكز التداول. بشكل عام، يستند التحليل الفني على هذا النهج مع تداولات السوق التي تبدأ من الإشارات في تحليل جداول الأسعار. كما أن تتبع صفقات المطلعين على بواطن الأمور معروفة على نطاق واسع كنهج إشارة للتداول، حيث إن المطلعين على الشركات معروفون بأنهم يتمتعون بنظرة ثاقبة على التعاملات التجارية للشركة مقارنة بالسوق عمومًا.

يتم استخدام أسلوب الإشارة من قبل المتداولين عبر مجموعة واسعة من الأوراق المالية. بشكل عام ، فإنه يشكل الأساس للتحليل الفني والتأثير على أوامر الشراء والبيع. ويمكن أيضا جمع معلومات إضافية عن إشارات السوق من خلال متابعة الصفقات وحصص أسهم الشركات المطلعة في الشركة. تمت كتابة العديد من الأوراق البحثية حول تأثير ملكية الأسهم من الداخل ، بالإضافة إلى نشاط الشراء والبيع.

كما يُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى إجراء يقوم فيه طرف بإبلاغ طرف آخر عن معلومات متعلّقة به، حيث يُثبت الموظّفون قدراتهم وإمكاناتهم أمام أصحاب وأرباب الأعمال عبر التعريف بشهاداتهم التعليمية المعتمدة، وتكمن أهمية هذا الإجراء في أن صاحب العمل يميّز بين الموظفين ذوي القدرات العالية والموظّفين ذوي القدرات المتدنّية.

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا