جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

الحد الأدنى من المنتج

Minimum Viable Product - MVP

أو منتج بالحد الأدنى من المقومات، أو المنتج في صورته الأساسية. وهو مُنتج تتوفر فيه ميزات كافية لإرضاء العملاء الأوائل وتوفير ملاحظات لتطوير المنتج في المستقبل. غالباً ما تكون المُنتجات التي تمتلك الحد الأدنى من مقومات البقاء والاستمرار، أقل تكلفة من تطوير مُنتج يتميز بالكثير من المُميزات.

وقد تمت صياغة هذا المُصطلح وتعريفه في عام 2001 من قبل فرانك روبنسون (Frank Robinson)، وقد تم نشره من قبل ستيف بلانك (Steve Blank) واريك ريس (Eric Ries).

يحتوي المُنتج الذي يمتلك الحد الأدنى من مقومات البقاء والاستمرار على ميزات أساسية فقط، ولكنه يكفي لجذب انتباه المستهلكين. وعادةً ما يتم طرح المُنتج على مجموعة صغيرة من العملاء المُحتملين، مثل المُتبنين الأوائل (Early Adopters)، وهم الفئة التي يُعتقد أنها الأكثر تسامحاً، والتي يمكن أن تُساعد في تقديم الملاحظات اللازمة لتحسينه وتطويره.

يمكن أن يكون هذا المُنتج سيارة أو موقع ويب أو تلفزيون أو كمبيوتر محمول. ومن خلال تقديم الإصدار الأساسي للمستهلكين، ستستطيع الشركة قياس استجابة المُستهلكين أو المُشترين المُحتملين. هذه التقنية تساعد في جعل المنتج النهائي أفضل بكثير، فمن خلالها سيتعرف الفريق البحثي أو التسويقي على نقاط القوة أو الضعف الخاصة بالمنتج.

الهدف من بناء منتج بالحد الأدنى من المقومات 

تهدف هذه الاستراتيجية إلى تجنب إنشاء منتجات لا يريدها العملاء وتسعى لتحقيق أقصى قدر من المعلومات حول العميل واحتياجاته بأقل تكلفة مُمكنة. يُمكن أن يتم إنتاج هذا المُنتج لعدة أسباب أو أغراض، منها:

  • القدرة على اختبار إنتاج مُنتج بأقل قدر ممكن من الموارد.
  • تقديم مُنتج للعملاء الأوائل في أسرع وقت ممكن.
  • إنشاء قاعدة للمنتجات الأخرى.
  • بناء علامة تجارية في وقت قصير.
  • تقليل المخاطر المرتبطة بفشل المنتج.
  • اختبار مدى قبول المنتج من قِبل العملاء قبل تخصيص مبلغ كبير له في الميزانية.
  • معرفة الشركة للسوق المستهدف لطرح منتجها فيه.

خطوات تطوير منتج بالحد الأدنى من المقومات

  • تحديد وفهم مدى حاجة السوق للمنتج، فلابد من أن يتم اجراء دراسة شاملة للسوق ومعرفة مدى حاجته للمنتج، ومعرفة المنافسين فيه، وتكاليف تطوير المنتج المتوقعة، حتى يتم صياغة أهداف طويلة المدى للمنتج، ومن ثم تحديد معايير نجاح المنتج في السوق.
  • رسم خريطة لتصميم المنتج وكيف سيتمكن العملاء من استخدامه، إذ لابد من تحديد المستخدمين له (User)، وتحديد احتياجات المستخدم لهذا المنتج والوظائف المطلوبة منه (Functions)، وأخيراً تحديد الهدف النهائي من هذا المنتج.
  • تحديد نقاط القوة والضعف للمنتج والتي يتم تحديدها من قبل المستخدم.
  • تحديد الميزات المطلوبة ذات الأولوية الأعلى ليتم تضمينها في المنتج، وذلك من خلال اعداد مصفوفة الأولويات (Prioritization Matrix).

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا