جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

عملة صعبة

Hard Currency

هو نظام مالي متّفق عليه في جميع أرجاء العالم، ويعدّ شكلًا من أشكال المدفوعات المقدّمة مقابل البضائع والخدمات، وعادةً ما تأتي العملة الصعبة من الدول التي يكون فيها الوضع الاقتصادي والسياسي قويًا. ويُتوقّع أن تبقى العملة الصعبة ثابتة لفترة قصيرة من الزمن وتكون سيولتها النقدية مرتفعة في أسواق التداول بالعملات الأجنبية أو الفوركس.

يعدّ الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي والين الياباني والباوند البريطاني والفرنك السويسري والدولار الكندي والدولار الأسترالي من أكثر العملات تداولًا في العالم. يعتبر الدولار الأمريكي العملة الاحتياطية في جميع أرجاء العالم، ولهذا السبب يُستخدم في 70% من صفقات التجارة الدولية. وتحظى جميع هذه العملات بثقة المستثمرين الدوليين والشركات، وذلك لأن قيمتها ليست معرضة للهبوط الحاد، حيث يحدث الانخفاض الحاد في قيمة العملة نتيجة لزيادة العرض النقدي أو فقدان الثقة في قدرتها المستقبلية، إما بسبب مخاوف اقتصادية أو مالية أو سياسية، ويعدّ البيزو الأرجنتيني من الأمثلة البارزة على العملات غير المستقرة، فقد خسر في عام 2015 ما نسبته 34.6٪ من قيمته مقابل الدولار، مما جعله غير جذاب للمستثمرين الأجانب.

تعتمد قيمة العملة على مجموعة من الأساسيات الاقتصادية مثل الناتج المحلّي الإجمالي (GDP) والتوظيف، فالقوة العالمية للدولار الأمريكي على سبيل المثال تعكس الناتج المحلّي الإجمالي للولايات المتّحدة والذي يعدّ الأكبر في العالم، حيث تصل قيمته إلى 18.57 تريليون دولار، وتحتلّ الصين والهند المرتبة الثانية والسابعة على التوالي من ناحية الناتج المحلّي الإجمالي في العالم بقيمتين تُقدّران بـ 11.199 تريليون دولار و2.2641 تريليون دولار، لكن العملة الصينية والعملة الهندية لا تعتبران من العملات الصعبة، وهذا يدلّ أن سياسات البنك المركزي واستقرار الدولة عاملان مهمان في تحديد معدّلات التداول.

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا