جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

منافسة

Competition

تسمى أيضًا المنافسة السوقية (Market competition) أو المنافسة التجارية (Business competition)، وهي الجهد الذي تبذله شركة ما لزيادة مبيعاتها وحصتها في السوق بهدف التغلب على شركات أخرى في نفس المجال، وذلك من خلال تقديم منتجات مختلفة وذات جودة أو أسعار مميزة عن منتجات الشركات الأخرى. ومن الممكن أن تكون المنافسة أيضًا بغير الأسعار أو الجودة، فقد تكون بالتصميم والمبيعات والموقع وكل شيء يدخل في العملية التجارية.

إن المنافسة عبارة عن حالة في السوق تنجم عن وجود اثنين أو أكثر من البائعين بحيث يحاول كل بائع الحصول على ما يسعى إليه البائعون الآخرون في الوقت ذاته، من مبيعات وأرباح وحصة السوقية، وذلك من خلال تقديم أفضل مزيج ممكن من الأسعار والجودة والخدمة. وتلعب المنافسة عادة دوراً تنظيمياً في تحقيق التوازن بين العرض والطلب، وذلك عندما تتوفر معلومات السوق بشكل متاح وبدون قيود.

أنواع المنافسة

  • المنافسة المباشرة (Direct Competition): وهي الحالة التي يتنافس التجار فيها على بيع نفس البضاعة لنفس الجمهور ولنفس السوق المحتملة. ومن أبرز الأمثلة على المنافسة المباشرة هي المنافسة التي تتم بين شركتين تعملان في مجال بيع الملابس النسائية الجاهزة، إذ أن كلتاهما تستهدفان نفس الجمهور، وتقومان أيضًا بتقديم نفس المنتجات وتلبية نفس حاجة الجمهور المستهدف والمتمثل ببيع قطع الملابس الجاهزة لهم.
  • المنافسة غير المباشرة (Indirect Competition): لا يشترط في المنافسة غير المباشرة بيع نفس البضاعة، لكن يجب تلبية حاجة الفئة المستهدفة نفسها. فعلى سبيل المثال عند وجود شركتان تعملان في مجال بيع الملابس النسائية لكن الأولى تقوم ببيع الملابس الرسمية، والأخرى تبيع الملابس اليومية المريحة.
  • المنافسة المحتملة (Potential or Replacement Competition): عندما يكون باستطاعة التجار استبدال النشاط التجاري بشكل كامل من خلال توفير حل جديد للمستهلكين، مثل الهواتف الذكية التي جاءت لتحل مكان الكاميرا الرقمية، فمع أنّهما منتجان مختلفان، إلّا أنّ الهاتف الذكي استطاع تلبية حاجة المستهلكين في التصوير.

أهمية المنافسة

  • تجعل الشركة أكثر اهتمامًا بتلبية احتياجات العملاء ورغباتهم ومتطلباتهم الفعلية وخدمتهم بشكل أفضل من المنافسين الآخرين.
  • تدرك الشركة من خلال المنافسة نقاط القوة والضعف الفعلية لديها.
  • تبقي المنافسة على تطور الشركات وتحفز من الابتكار وتحسين المنتج باستمرار.
  • ستتعرف الشركات خلال المنافسة على كيفية عمل السوق المعتادة، ووضع العلامة التجارية، والإنتاج بكفاءة، والتسويق الفعال.
  • توفر المنافسة للعملاء خيارات متعددة للاختيار من بينها أثناء التسوق.

فوائد المنافسة

  • زيادة الطلب على المنتج: عندما تخوض شركة منافسة صحية (Healthy competition) مع غيرها، فإنها ستزيد من الاستثمار في الأنشطة التسويقية، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة الطلب الكلي على المنتج في السوق.
  • تعزيز الابتكار: تُبقي المنافسة على عجلة التقدم في السوق مما يجعل الابتكار والتحسين على المنتج أمر ضروري.
  • مساعدة الشركة في العثور على ميزتها التنافسية: غالبًا ما تقوم الشركات بتتبع ما يقدمه منافسوها في العمل وكيف يقدمونه وتحليله ودراسته لتحسين عروضهم وتقديم خدمات أفضل لعملائهم.
  • خدمة العملاء بشكل أفضل: إنها تجعل الشركات تُركز على تقديم أفضل الخدمات للعملاء، وبذلك يجب على جميع الشركات التي تدخل في دائرة المنافسة مع الآخرين أن تضع خدمة العملاء على رأس أولوياتها.
  • تجعل الموظفين أكثر كفاءة: تزيد المنافسة من الضغط على الموظفين وتجعلهم يبذلون قصارى جهدهم من أجل الشركة.
  • التطوير المستمر للأعمال: إنّ التطوير المستمر للأعمال التجارية الشاملة هو ما يجعل الشركات تتنافس لوقت طويل.

سلبيات المنافسة

  • نقص حصة الشركة في السوق: حيث ستتشارك الشركة مع المنافسين الآخرين في نفس السوق وتقسيم سوق العملاء بينهم، وهذا غير مرغوب بالنسبة للشركات القائمة.
  • زيادة الضغط على الشركة: ستتعرض الشركة للكثير من الضغوط بسبب التحديث المستمر، وقد يؤدي إلى فشلها بسبب عدم قدرتها على المنافسة مع المنافسين الكبار في السوق.
  • الضغط على الموظفين: تضيف المنافسة المتزايدة الكثير من الضغط على الموظفين لأنها تتطلب المزيد من الأداء الجيد والتفكير خارج الصندوق. إذ لا يستطيع العديد من الموظفين التعامل مع هذا الضغط المتزايد.
  • الإنفاق المبالغ فيه: تبالغ الشركات في الإنفاق غير الضروري على التسويق والاستراتيجيات الترويجية الأخرى لجذب العملاء وشركاء الأعمال والموظفين.
  • حيرة العملاء: غالبًا ما يرتبك العملاء في اختيار المنتجات المتاحة في السوق بسبب كثرتها وتشابهها، وربما يؤدي ذلك إلى اختيار المنتج الخاطئ.

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا