جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

التخطيط

Planning

هو أحد الوظائف الإدارية الأساسية، وهو عملية فكرية يتم من خلالها تحديد أهداف المنظمة والطرق التي ستقوم المنظمة باتباعها لتحقيق تلك الأهداف. فالتخطيط يتضمن اتخاذ قرار مُسبق حول الأهداف التي ستقوم المُنظمة بتحقيقها، والوقت اللازم لتحقيقها والكيفية التي سيتم بها ذلك والأشخاص الذين سيقومون بالمُساعدة لتحقيق تلك الأهداف. يُساعد التخطيط المُنظمة على النظر إلى المُستقبل، وتحديد الطريقة التي ستتعامل بها المُنظمة مع المواقف التي ستواجهها في المُستقبل. فالتخطيط يعني التفكير المنطقي قبل اتخاذ قرارات عقلانية.

خصائص عملية التخطيط

يتميز التخطيط ببعض الخصائص، منها:

  • التخطيط هو أول وظيفة إدارية، ويُعتبر الأساس لباقي الوظائف الإدارية مثل التنظيم والتوجيه والتحكم.
  • يُركّز على تحديد أهداف المُنظمة، ويُوجه العمل لتحقيق تلك الأهداف من خلال تحديد مسارات العمل ومسارات العمل البديلة وخطة العمل المناسبة.
  • هي وظيفة رئيسية موجودة في جميع القطاعات ومطلوبة في جميع المُستويات الإدارية.
  • التخطيط عملية مُستمرة، بحيث يتم وضع الخُطط وتنفيذها ثم يتم وضع خطط جديدة وتنفيذها وهكذا.
  • هي عملية عقلية تتضمن استخدام العقل والتفكير والتنبؤ والتخيل والابتكار وما إلى ذلك.
  • هي عملية تهتم بالمُستقبل وتحليله والتنبؤ به حتى تتمكن المنظمة من مواجهة التحديات المُستقبلية بفعالية.

أهمية التخطيط

تكمن أهمية التخطيط في إنها عملية تُساعد المدراء على تحسين الأداء في المستقبل، وتُقلل من المخاطر وحالات عدم اليقين، من خلال تحديد الفرص والتهديدات المُستقبلية المُحتملة. بالإضافة إلى أنه يُسهّل عملية تنسيق الأنشطة ويُقلل من التداخل بين الأنشطة ويحدّ من تكرار العمل ومن الأنشطة غير الفعّالة، ويُحدّد معايير للتحكم بهدف قياس الأداء الفعلي ومُقارنته بالإداء المطلوب.

خطوات عملية التخطيط

تتضمن عملية التخطيط الخطوات الرئيسية التالية:

  1. تحديد الأهداف.
  2. تحديد المهام والإجراءات اللازمة لتحقيق تلك الأهداف.
  3. تحديد الموارد اللازمة لتنفيذ المهام.
  4. تحديد مُخطط زمني لتنفيذ المهام وتحقيق الأهداف.
  5. تحديد الطريقة التي سيتم استخدامها للتّتبع والتقييم.
  6. الانتهاء من إعداد الخطة.
  7. توزيع المهام على جميع الأشخاص المُشاركين في تحقيق الأهداف.

أنواع التخطيط

يُمكن تقسيم التخطيط إلى أربعة أنواع رئيسية:

  • التخطيط التشغيلي (Operational Planning): وهو التخطيط الذي يتم من خلاله تحقيق الأهداف التشغيلية، وهي الأهداف المُحددة والمُتوقعة من الإدارات ومجموعات العمل والأفراد. وعادة ما تكون الخُطط التشغيلية قصيرة الأجل، أي يتم تنفيذها خلال عام واحد أو أقل. يتم إعدادها من قبل المدراء أو المشرفين أو قادة الفِرَق للوفاء بمسؤوليات وظائفهم، ولدعم الخطط التكتيكية والاستراتيجية.
  • التخطيط التكتيكي (Tactical Planning): يتعلق التخطيط التكتيكي بما يجب أن تفعله كل وحدة من الوحدات، وكيف يجب أن تفعله، لتحقيق الأهداف الواردة في الخطط الاستراتيجية. تكون الخُطط التكتيكية ضمن إطار زمني أقصر من الخطط الاستراتيجية، فقد تمتد إلى ثلاث سنوات أو أقل، ويتم اعدادها من قبل مديري المستوى المُتوسط (middle level managers).
  • التخطيط الاستراتيجي (Strategic Planning): هو التخطيط الذي يُحدد رؤية المنظمة وأهدافها، والمكان الذي تنوي أن تكون فيه في المستقبل. يتم من خلاله تحديد الأهداف طويلة الأجل التي قد يحتاج تحقيقها إلى عشر سنوات أو أقل. ويتم إعدادها من قبل الإدارة العليا.
  • التخطيط للطوارئ (Contingency Planning): يتضمن التخطيط للطوارئ تحديد مسارات العمل البديلة التي يمكن تنفيذها في حال كانت الخطة الأصلية غير كافية أو غير مُناسبة بسبب حدوث أي تغير في ظروف المؤسسة أو في الظروف المحيطة بها.


يهتم التخطيط بتحديد الأهداف والغايات وصياغة الخطة لتحقيقها. بحيث يقوم المدراء عادة بتحليل الوضع الراهن لتحديد الطرق المُناسبة للوصول إلى الوضع الذي ترغب المُنظمة في الوصول إليه في المُستقبل. يتميز التخطيط الفعّال بإنشاء خطة بسيطة وواضحة وسهلة الفهم تفي بجميع مُتطلبات المُنظمة، فإن كانت الخطة مُعقدة وغير مفهومة فإنها ستتسبب بخلق فوضى بين فرق العمل في المنظمة. 

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا