جاري التحميل ... الرجاء الانتظار قليلاً

المحاسبة المالية

Financial Accounting

هي فرع من فروع علم المحاسبة الذي يتمحور حول تلخيص وتحليل وإعداد التقارير الخاصة بالمعاملات والتحويلات المالية، وهذا يشمل إعداد البيانات المالية. ويعتبر حملة الأسهم والمزوّدين وموظّفي البنوك والوكالات الحكومية ورجال الأعمال من الأمثلة على الأشخاص المهتمّين باستلام مثل هذه المعلومات لعمليات اتخاذ القرار.

تحكم المعايير المحلية والدولية المحاسبة المالية، وتعتبر المعايير المحاسبية المقبولة عمومًا (Generally Accepted Accounting Priciples) بمثابة إطار العمل القياسي أو المعياري للتوجيهات المتّبعة للمحاسبة المالية في أي سلطة أو اختصاص قضائي، وهذا يشمل المعايير والاتفاقيات والقواعد التي يتّبعها المحاسبون لتسجيل وتلخيص وإعداد البيانات المالية. أما بالنسبة لمعايير التقارير المالية الدولية (International Financial Reporting Standards)، فهي عبارة عن معايير محاسبية تبيّن أنواعًا محددة للمعاملات والفعاليات الأخرى التي ينبغي إدراجها ضمن البيانات المالية. وتصدر هذه المعايير عن طريق مجلس معايير المحاسبة الدولي.

تندرج المحاسبة المالية تحت مظلة العلوم الاجتماعية، وتمتد جذورها لما يقارب 4500 سنة قبل الميلاد، حيث ظهرت رغبة الأفراد في الاحتفاظ بسجلات لمتابعة ممتلكاتهم وإثبات التعديلات التي تطرأ على هذه الممتلكات، ولذلك كانت المحاسبة أداة لرعاية الشؤون المالية لصاحب المال بهدف المحافظه على الأموال والممتلكات وحمايتها من السرقة أو الاختلاس.

أنواع المحاسبة المالية

  • المحاسبة النقدية (Cash Accounting): ويُشار إليه أيضاً باسم المعالجة المحاسبية للنقدية في الصندوق. وهو نوع من الحسابات التي تعترف بالإيرادات والمصروفات في الوقت الذي يتم تحصيل المبالغ المالية فيه بشكل فعلي. غالباً ما تستخدم الشركات الصغيرة المحاسبة النقدية لأنها أبسط وأكثر وضوحًا وتوفر صورة واضحة عن مقدار المال الذي تمتلكه الشركة بالفعل.
  • محاسبة الاستحقاق (Accrual accounting): وهي المحاسبة التي تقوم على استخدام عملية التسوية أو المطابقة للاعتراف بالإيرادات والمصاريف عند تحققها الفعلي، بغضّ النظر عن تاريخ التحصيل أو السداد، أي أنها تأخذ جميع الإيرادات المحقّقة في نهاية السنة سواء تمّ تحصيلها أو لم يتمّ تحصليها بعد، وتأخذ جميع المصروفات المحققة سواء تم دفعها أو لم يتم دفعها بعد، وذلك لمقابلة الإيرادات بالمصروفات التي تخصّ فترة مالية معينة وعمل التسويات في نهاية السنة المالية.

من مبادئ المحاسبة المالية

  • فرض الوحدة الاقتصادية المستقلة: يقوم هذا المبدأ على الاحتفاظ بسجلات المعاملات التجارية بشكل منفصل عن المشتريات التي يقوم بها مالك الشركة التي تتم خارج الشركة، بحيث يتم التعامل مع الشركة وحساباتها بشكل منفصل ومستقل عن الحسابات الخاصة بمالكها.
  • مبدأ التكلفة: يتم توثيق جميع الأنشطة المالية المعقدة والمستمرة خلال فترة طويلة من خلال هذا المبدأ، ويجب تقديمها في أعلى كل بيان مالي يتم إصداره، وهذا يعطي أصحاب المصلحة فهمًا دقيقًا لمقدار رأس المال الذي تم إنفاقه خلال فترة معينة، ويعطي أيضًا تفصيلًا يوضح التدفق النقدي للأعمال بناءً على الأرقام المقدمة من أصحاب المصلحة.
  • مبدأ الإفصاح الكامل: يجب الإفصاح عن جميع المعلومات المالية الهامة للمقرضين أو المستثمرين في بيان مالي، وعادةً ما تحتوي البيانات المالية على قسم خاص يوضح لأصحاب المصلحة بيانات معينة تتعلق بالمعاملات المالية ذات العلاقة بمصلحتهم.
  • مبدأ المطابقة: يتطلب هذا المبدأ استخدام محاسبة الاستحقاق بدلاً من المحاسبة النقدية لتسجيل المعاملات، ومن خلاله يجب أن تكون نفقات الشركة متطابقة مع الإيرادات.

قوائم المحاسبة المالية

  • قائمة الدخل (Income statement): توضح قائمة الدخل صافي دخل الشركة وذلك عن طريق طرح صافي الإيرادات من صافي النفقات.
  • قائمة الميزانية العمومية أو المركز المالي (Balance sheet): يتم إعداد الميزانية العمومية في نهاية الفترة المالية فيتم من خلالها مراقبة النشاط المالي الخاص بالشركة، إذ توضح هذه القائمة كافة أصول والتزامات الشركة وعدد المساهمين فيها.
  • قائمة التدفق النقدي (Cash flow): والتي توضح حركة النقد الوارد إلى المُؤسسة والصادر منها.
  • قائمة الأرباح المحتجزة (Retained earnings): تعرض هذه القائمة توزيعات الأرباح المدفوعة للمساهمين والأرباح التي يُحتفظ بها وإعادتها للعمل.

مستخدمو معلومات المحاسبة المالية

  • المالكون والمديرون: تمثل نتائج وبيانات الأنشطة المالية للشركة خلال فترة محددة التقارير الهامة والتي يتم رفعها للمديرين والمالكين، فمن خلال القوائم والبيانات المالية يتم إظهار ما إذا كانت الشركة قد حققت الربح أو الخسارة في أعمالها، كما توضح الوضع المالي للشركة، وتقدم كافة المعلومات التي تساعد المالكين والمديرين على اتخاذ القرارات أو القيام بالإجراءات التصحيحية اللازمة.
  • المستثمرون والدائنون: يحتاج المستثمرون أيضاً إلى معرفة الوضع المالي للشركة وكيف يسير عملها ومعلومات وبيانات دقيقة حول هذه الشركة حتى يتخذوا القرار السليم حول ما إذا كانوا سيستثمرون فيها أم لا، كذلك الدائنون الذين سيقدمون للشركة قرض تجاري، فهم بحاجة لمعرفة التفاصيل المالية الخاصة بالشركة ومدى قدرتها على سداد قيمة هذا القرض.
  • الوكالات الحكومية: يُطلب من الشركات تقديم المعلومات المالية لعدد من الجهات الحكومية، فالشركات التي يتم تداول أسهمها في البورصة يجب أن تقدم تقارير مالية سنوية إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، كما يجب على الشركات أيضًا تقديم معلومات مالية لوكالات الضرائب المحلية.
  • المستخدمون الآخرون: وهم المستخدمون الخارجيون كالموردين والمستهلكين والنقابات العمالية وما إلى ذلك، إذ يكون لديهم مصلحة مباشرة مع الشركة، وهذه المصلحة لا تتم إلا عندما يحصلون على بيانات مالية تفصيلية خاصة بالشركة.

ميم | مترجم المصطلحات للعربية جميع الحقوق محفوظة

أرسل لنا